البنتاغون يؤكد مقتل عمر الشيشاني

أكدت وزارة الدفاع الأميركية أمس وفاة القيادي العسكري في تنظيم الدولة داعش عمر الشيشاني متأثرا بجروح أصيب بها في غارة لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا.
ومن شأن إعلان البنتاغون أن يوضح مصير الشيشاني بعد أسبوع من إعلان مسؤول أميركي استهدافه في الرابع من مارس في غارة جوية لطائرات التحالف الدولي على موكب للجهاديين، مرجحا مقتله.
لكن المرصد السوري لحقوق الانسان أعلن الأحد أن الشيشاني دخل “في حالة موت سريري”.
وعمر الشيشاني، واسمه الحقيقي ترخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي من جورجيا، معروف بلحيته الكثة الصهباء، وكان من كبار القادة العسكريين في تنظيم داعش، ان لم يكن المسؤول العسكري الاول.
وكانت الادارة الاميركية عرضت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لكل من يقدم معلومات تقود للقبض عليه او قتله