شهادة هامة تقلب مجرى المعطيات.. القنزوعي يكشف حقيقة حادثة باب سويقة الشهيرة

قال كاتب الدولة للأمن الوطني الأسبق محمد علي القنزوعي أن حادثة باب سويقة الشهيرة لم تكن خطة حركة النهضة أو بتعليمات من قيادتها وانها نتاج تحرير المبادرة.

وأضاف على منبر ودادية قدماء البرلمانيين أنه لا وجود لدلائل على تعمد مقترفيها حرق حارس لجنة تنسيق التجمع المنحل بباب سويقة.

وأشار القنزوعي إلى أن نظام بن علي استغل الحادثة لشن حملات أمنية واسعة ضد النهضويين كما تم إعدام 3 من المشاركين فيها. ومن شأن هذه الشهادة الهامة تغيير كثير من المعطيات حول تاريخ المواجهة بين الإسلاميين والدولة وفق ما جاء على أعمدة جريدة الشروق.

وتقلد القنزوعي مسؤوليات أمنية رفيعة قبل أن يتخلص منه بن علي بتعيينه في مواقع ديبلوماسية.