دماغ “ترامب”.. هل يغير الرئيس الأمريكي الجديد قصة شعره؟

حين ترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية وعد دونالد ترامب بتغيير قصة شعره إذا فاز بكرسى الرئيس، خلفا لأوباما، وهو الوعد الانتخابى الذى قطعه على نفسه فى عشاء الحزب الجمهورى بولاية «أيوا» فور الإعلان عن حملته يونيو الماضى. وانطلقت عدة حملات تتوقع «قصة شعر» دونالد ترامب الجديدة، تستند إلى اقتراحه بتسريحة تعيد الشعر إلى الوراء، ليشبه نجله إريك.
مثل شعر ترامب جزءا من مصداقيته طوال الانتخابات، فقد خاض عدة تحديات لإثبات أنه شعره وليس باروكة.
وجاءت أغلب الاقتراحات بحلق شعره تماما، ليبدو «أصلع حكيما» حتى يزيل الصورة الذهنية الجنونية التى تلاحقه.
ورشح البعض تسريحة «فيرزاتشى» و«سبايكى» للرئيس الأمريكى الجديد ولكن اعتبرها البعض غير مناسبة لمنصبه كرئيس للولايات المتحدة غير أنها لن تغير الصورة الذهنية عنه كمصارع ونجم تليفزيون الواقع.