الفاضل الجزيري : أقول لمحسن مرزوق في السياسة “ثمة رجولية”

أعلن المخرج المسرحي والسنيمائي الفاضل الجزيري الذي اختار دخول عالم السياسة،في حواره مع صحيفةالصادرة اليوم الاثنين 14 مارس 2016 ، أنه استئصالي ولكنه ديمقراطي ،هاجسه الوحيد هو تجنّب حرب أهلية لأن هذا ليس في صالح البلاد  وفق تعبيره

وقال الجزيري أن عامة الشعب يرى أن لقاء باريس الذي جمع بين النداء والنهضة كان بمثابة الاتفاقية مضيفا  أن المجتمع السياسي ككل موافق على هذا التوجه، وأنه مثله مثل كثيرون قبلوا عن مضض هذا التحالف .

وعن سبب التحاقه بمؤسسة الحزب قال الجزيري أنه قبل الانتخابات تلقى اتصالا من رضا بالحاج الهدف منه مقابلة الباجي قائد السبسي مشيرا أنه لم يكن يعرف الأخير من قبل وأنه عندما التقاه وجد شيخا قد بلغ من الكبر عتبا، وعندما تحدّث إليه قرابة الساعتين اقتنع بقوله “مكروه أخاك لا بطل” وأحسّ أنه قام بهذا المشروع لإيمانه بالخطر المحدق بالبلاد .

واعتبر الجزيري حركة مشروع تونس الذي اعلن عن تاسيسه حديثا الامين العام السابق لنداء تونس محسن مرزوق هيجان فيه نوع من التطفل على السياسة مضيفا بالقول ” اخبرت مرزوق ان هذه الحركة ليست فكرة جيدة ثم نحن اتفقنا ولا يمكن ان نتعب في تاسيس حزب وبعد 3 سنوات لايصال الباجي لرئاسة الدولة ونخلق حكومة منظمة بالطريقة التي هي عليها ومن ثم نتخلى عن هذا ليس معقولا وعموما في السياسة فمة رجولية”.