الغنوشي : تونس تعيش يوما تاريخيا وانتصارا جديدا للثورة

وصف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي انطلاق جلسات الاستماع العلنية لضحايا الاستبداد، بـ”اليوم التاريخي” معتبرا هذا الحدث أحد علامات “انتصار الثورة” مع تحقق أحد أكبر آمال الشعب التونسي.
وقال الغنوشي في تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم، اليوم الخميس، إن هذه الجلسات أثبتت تحضّر الشعب التونسي الذي نأى بنفسه عن ممارسة الانتقام وخيّر ممارسة القانون والصفح والعفو والتوجه نحو المستقبل بعيدا عن الأحقاد ومنطق الثأر.
وأضاف رئيس حركة النهضة أن انطلاق جلسات المحاسبة تثبت أن الثورة حققت انتصارها، وأن الجيل الجديد من الحكام نجح “في الانتصار على النفس بعيدا عن الأحقاد في مسعى تصالحي يجعل من تونس سفينة تحمل كل أبنائها بعيدا عن كل نزعات الإقصاء والانتقام”.