فرنسا: فالس يحذر من فوز “ممكن” لمارين لوبان بالرئاسة

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الخميس أن مرشحة “الجبهة الوطنية” (اليمين المتطرف) للانتخابات الرئاسية الفرنسية في آيار/مايو 2017 مارين لوبان يمكن أن تفوز بالسباق.

حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس خلال منتدى اقتصادي الخميس في برلين الخميس من فوز “ممكن” لزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة ربيع 2017، وذلك بعد أيام من الصدمة التي أحدثها انتخاب دونالد ترامب في الولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول احتمال فوز لوبان بعدما حقق دونالد ترامب مفاجأة كبرى بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية قال فالس “هذا ممكن”. وكانت مرشحة حزب “الجبهة الوطنية” مارين لوبان قد أشادت بـ”بروز عالم جديد” إثر انتخاب ترامب، وذلك في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الأحد.

وتابع خلال هذا المنتدى “كل استطلاعات الرأي تشير إلى أن المرشحة لوبان ستصل إلى الدورة الثانية، وهذا يعني أن توازن الحياة السياسية الفرنسية سيتغير بالكامل” منبها من “الخطر الذي يشكله اليمين المتطرف” في وقت تتركز فيه الأنظار في فرنسا على الانتخابات التمهيدية.

وأضاف فالس “بالتأكيد، أنا لا أخلط الأمور. لقد كان ترامب مرشح حزب كبير، الحزب الجمهوري الذي كان يهيمن أساسا على الكونغرس والعديد من الولايات. لكن بالتأكيد خطابه ومقترحاته تثير القلق”.

وسبق أن وصلت الجبهة الوطنية إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 2002 حين أقصى جان ماري لوبان والد المرشحة الحالية، رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان مثيرا مفاجأة كبرى، قبل أن يهزمه بفارق كبير جاك شيراك.

وأمام تصاعد موجات “الشعبوية”، دافع مانويل فالس عن “عولمة في خدمة الشعوب”.

المصدر فرانس24/ أ ف ب