سهام بن سدرين : رجال “حقيقة” في جلسات الإستماع العلنية لضحايا الإنتهاكات

كشفت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين أنه تم تخصيص قاعة بنادي عليسة بسيدي الظريف لسماع ضحايا الإنتهاكات مشيرة أن الهيئة استدعت لهذا الحدث التاريخي الهام الرؤساء الثلاث ورجال “الحقيقة” في العالم من أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

وأوضحت بن سدرين خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم أنه سيتم تخصيص قاعتين للصحفيين كي يتمكنوا من آداء واجبهم على أحسن وجه .

وتجدر الإشارة أن هيئة الحقيقة والكرامة كانت أمضت ميثاق لتغطية الجلسات العلنية لضحايا الإنتهاكات مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ونقابة مديري المؤسسات الإعلامية والجامعة التونسية لمديري الصحف ويلتزم الصحفيون في هذا الميثاق بالصمت التام خلال سير الجلسة واحترام اجراءات سلامة الضحايا والشهود المعنيين بالجلسة مع احترام سرية المعطيات الشخصية.

وكشفت سهام بن سدرين خلال الندوة الصحفية أنه من المنتظر سماع ضحيتين في شهر ديسمبر المقبل، مبينة في السياق ذاته أن هنالك برنامج كامل لحماية الضحايا قبل وأثناء وبعد جلسات الإستماع وأنه سيتم سماع كل ضحية لفترة تتراوح بين 30 و45 دقيقة.