النظام السوري يهدد ويمهل شرق حلب 24 ساعة

Members of the Syrian Democratic Forces (SDF) patrol a street in the northern Syrian town of Manbij on August 7, 2016, as they comb the city in search of the last remaining jihadists, a day after they retook it from the Islamic State group. A coalition of Arab and Kurd fighters on August 6, 2016 seized the Islamic State (IS) group stronghold of Manbij, two months after launching an operation to capture the strategic city in northern Syria, a monitor said. The town had served as a key transit point along IS's supply route from the Turkish border to Raqa, the de facto capital of its self-styled Islamic "caliphate". / AFP PHOTO / DELIL SOULEIMAN

بعد التهديد الذي أطلقه النظام السوري طالباً من فصائل المعارضة المتمركزة في الأحياء الشرقية لمدينة حلب الخروج منها خلال 24 ساعة مقابل ضمان سلامتهم، قال عضو الائتلاف الوطني السوري نصر الحريري في تصريح لـ”العربية” مساء الأحد، إن الفصائل المقاتلة لن تتخلى عن حلب ولن تقوم بتسليمها للنظام وحلفائه من ميليشيات حزب الله وإيران وروسيا.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت الأحد بين قوات النظام السوري والفصائل المعارضة المسلحة على مشارف المناطق الشرقية لمدينة حلب، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد أن تلقى السكان رسائل من النظام تمهل المسلحين 24 ساعة لمغادرة تلك المناطق، قبل البدء بما وصفته قوات النظام بالهجوم الاستراتيجي الذي سيتضمن استخدام أسلحة ذات دقة عالية.

ونشر مركز حلب الاعلامي مساء الأحد فيديو لتصوير جوييظهر الدمار الذي خلفه قصف طائرات النظام وروسيا على حي الشعار شرقي حلب المحاصرة.