الرياحي يفتح الباب أمام عودة مسؤولي هيئات الإفريقي السابقة

بعد التصريحات التي أطلقها رئيس النادي الإفريقي سليم الرياحي عقب الهزيمة في الجولة 19 امام النجم الساحلي، هدأت الامور بشكل ايجابي وسط الاسبوع وبدأت تسير نحو الانفراج النهائي في علاقة رئيس النادي والمسؤولين السابقين.

وجاءت مباراة الافريقي ومولودية بجاية الجزائري لتؤكد تغير موقف الرياحي الذي فتح الباب امام عودة كل المسؤولين لذين بامكانهم افادة النادي الافريقي في الوقت الحاضر والخروج به من المرتبة الهزيلة التي يقبع فيها الى حد الآن اذ شهدت مباراة السبت وجود عدد كبير من المسؤولين من هيئات سابقة في المنصة الشرفية لملعب رادس ونذكر منهم نائب رئيس السابق منير البلطي والمدير الرياضي منتصر الوحيشي ولاعبين سابقين مثل الهادي البياري وكمال الشبلي وحسن الخلصي وعدة أسماء أخرى من أبناء النادي.

وقوبل وجودهم في ملعب رادس بتفاعل كبير من قبل الجماهير. ويبدو ان سليم الرياحي يدرك جيدا ان لافريقي يحتاج في الوقت الحاضر واكثر من اي وقت مضى الى لم الشمل وتهدئة الاجواء والعمل في مناخ جيد مع كل مكونات النادي السابقة والحالية.

ونالت مبادرة سليم الرياحي ارتياحا كبيرا في اوساط الجماهير وبعثت الكثير من الرسائل الإيجابية خصوصا في ظل الوضعية الحالية التي يمر بها الفريق.

من جهة اخرى ينتظر ان يلتقي سليم الرياحي بعدد من رؤساء الافريقي السابقين مثل حمودة بن عمار وحمادي بوصبيع للنقاش حول الحلول التي يمكن اتباعها للخروج من الفترة الصعبة والابتعاد عن الاجواء المشحونة خلال الاشهر الماضية.