في أول تعليق رسمي: ردّ غير متوقع من عادل إمام على “أزمة تونس” .. وهذا ما قاله لـ “لطفي العبدلي”

أثارت زيارة الفنان المصري عادل إمام إلى تونس جدلا واسعا، حيث أنّه قِيل أنّ إمام وضع شروط مُجحفة للحضور في إفتتاح “أيام صفاقس السينمائية”.

كما أنّ تكريم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للفنان المصري ومنحه الصنف الأوّل من الوسام الوطني للاستحقاق في قطاع الثقافة تسبّب في موجة من الاِنتقادات من قِبل المسرحيينن التونسيين ومن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ثم جاء ردّ لطفي العبدلي على خطاب عادل إمام الذي اِعتبرته الصحافة المصرية إهانة لـ “الزعيم”، مما أدى إلى مهاجمة العبدلي في المنابر الإعلامية المصرية.

وفي هذا الخصوص، ردّ عادل إمام، مساء أمس الأربعاء 9 نوفمبر 2016، في تصريح لمجلة نواعم، على جدل الذي صاحب زيارته إلى تونس وخاصة إلى مهرجان قرطاج السينمائي.

وأكّد الممثل المصري أنّه لا يُمكن أنّ يكون قد أساء للشعب التونسي، مشيرا إلى أنّه لا يعلم لماذا جرى اِفتعال هذه المشاكل بهذا الشكل وتضخيم الأمور.

ويخصوص ردّ لطفي العبدلي أنّ السينما التونسية هي أب الدنيا، تسائل إمام عن المشكل في هذا القول، قائلا “أنا أحترم الشعب التونسي والسينما التونسية ولا يُمكن أنّ نقلّل منها”.

أما بالنسبة لإشاعة تقاضيه 300 مليون من أجل تلك الزيارة، شدّد عادل إمام على أنّ هذا الخبر لا أساس له من الصحة، وأنّه لم يتقاضَ أيّ ملّيم مقابل سفره وكل ما نُشر في هذا السياق مجرّد أكاذيب، موضحا أنّه شرف له تكريمه في قرطاج.

وقد جاء ردّ عادل أمام غير متوقع مُقارته بردّ الإعلاميين المصريين الذين هاجموا بشراسة لطفي العبدلي، إذ أنّ الفنان المصري وجّه لتونس وشعبها الشكر والتحية أكثر من مرة أثناء الحوار مع المجلة.