“الاندبندنت”: وقوع صواريخ مضادّة للطّائرات من ترسانة القذّافي بين أيادي “داعش”

 أشارت صحيفة “الاندبندنت” البريطانيّة، في تقرير لها، إلى وقوع صواريخ من ترسانة القذافي المضادّة للطائرات في أيادي تنظيم “داعش” في ليبيا عن طريق مهرّبين.

وناقش التقّرير الّذي أعدّه خبير في مجال استقصاء مصادر الأسلحة كيفية سقوط صواريخ مضادّة للطائرات في قبضة “داعش” بمدينة “سبها” اللّيبيّة كانت جزءا من ترسانة العقيد اللّيبي الرّاحل معمر القذافي، تدخل في نطاق منظومة الدفاع الجوي الروسية المحمولة على الكتف “إس إيه 7” ومن الطراز الأحدث للمنظومة ذاتها “إس إيه 16″ قادرة على إسقاط طائرات مدنية، وفق ما نقلته ‘العربيّة نت”.

ورجّح التّقرير عدم استخدام مقاتلي داعش الارهابي لهذه التّرسانة بكونهم لا يمتلكون قاذفات لتلك الصواريخ.

ويُشار إلى أنّ غارات حلف شمال الأطلسي تمكّنت من تقليص ترسانة القذافي من تلك الصواريخ البالغة عشرين ألفا، كما تمكنت فرق أميركية مختصّة بعد سقوط نظام القذافي من تدمير خمسة آلاف وحدة أخرى.

ويقول مسؤولو الخارجية الأميركية “إن إدارة الرئيس باراك أوباما علقت محاولاتها لتحديد مواقع الصواريخ وتدميرها بسبب خطورة الوضع الليبي وتحويل اهتمامها إلى الحرب السورية والاتفاق النووي الإيراني”.