الحبيب الصيد يعلن عن جملة من الاجراءات لفائدة بن قردان

أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد خلال لقاء إعلامي بنادي الضباط بالثكنة العسكرية بجلال بمناسبة زيارته صباح الاحد إلى مدينة بن قردان عن جملة من الإجراءات ستكون محل متابعة قريبا في مجلس وزاري ممتاز سيعقد بالمناسبة وعن برمجة زيارات قريبة لعدد من الوزراء وذلك في إطار تكثيف العناية بهذه المعتمدية.
وتعرض في هذا السياق إلى تفعيل مشاريع هامة مبرمجة وتسريع نسق إنجازها وهي تهم مجالات التنمية والوضع الاجتماعي ومنها المنطقة الحرة الشوشة التي قطعت الدراسات الخاصة بها أشواطا متقدمة وستنطلق عملية الانجاز خلال السنة الحالية بكلفة قدرها 120 مليون دينار بما يمكن من تقليص ظاهرة التهريبن وفق تعبيره.
وأضاف رئيس الحكومة أنه سيقع التسريع في إنجاز الطريق السيارة مدنين-راس الجدير واستحثاث نسق إنجاز المشروع المندمج بمنطقة ” الواعرة” (الراجعة في جزء منها إلى ولاية مدنين والجزء الآخر لولاية تطاوين) والذي انطلق بنسق دون المطلوب بكلفة 53 مليون دينار منها25 مليون دينار مخصصة لمعتمدية بن قردان التابعة لولاية مدنين.
وأعلن رئيس الحكومة عن مشاريع لتحلية مياه الشرب عبر برنامج سينطلق قريبا يهم إنجاز 7 أو 8 آبار ومحطة تحلية بكلفة جملية قدرها 40 مليون دينار إضافة إلى مشروع لتطهير المدينة بكلفة 14 مليون دينار ومشاريع أخرى تخص الطرقات والتنوير ستنطلق هذه السنة بكلفة 60 ستين مليون دينار، مذكرا بإجراءات أخرى تم إقرارها لفائدة القطاع الصحي ومنها تركيز الة سكانير بالمستشفى الجهوي ببن قردان وتدعيم هذه المؤسسة بأطباء الاختصاص.
وثمن الصيد بالمناسبة دور المواطن وعمله البطولي ودفاعه بكل حماس وشجاعة عن بلاده ومساهمته في إفشال الهجوم الإرهاب الجبان على مدينة بن قردان الذي كان هدفه تحويل المدينة إلى “إمارة داعشية” حسب قوله، مشيدا بالمجهود الجماعي والتناغم التام مع الجيش الوطني وقوات الأمن الداخلي مما افشل هذه المحاولة وجعل الإرهابيين يتراجعون الى الوراء.
وتقدم بالمناسبة بالشكر الى قوات الأمن والجيش على استبسالهم وعلى العمل الجبار الذي قاموا به للدفاع عن الوطن رغم ضعف الإمكانيات، داعيا الى اليقضة والحيطة للدفاع عن كل شبر من تراب الوطن.
وقد تحول رئيس الحكومة في بداية زيارته إلى “روضة الشهداء ” بمقبرة مدينة بن قردان حيث ترحم على شهداء المنطقة البالغ عددهم 11 شهيدا (8 مدنيين وو3 أمنيين) الذين استشهدوا في الهجوم الإرهابي على المدينة يوم الاثنين الماضي.
كما عاين الصيد المقرات الأمنية من منطقتي الحرس والشرطة الوطنيين والثكنة العسكرية بمنطقة جلال التي شهدت مواجهات مع المجموعات الإرهابية يوم الاثنين الماضي مطلعا على جهود الوحدات الأمنية والعسكرية في التصدي لهذا العمل الإرهابي وعلى ما توصلت اليه عملياتهم من الكشف عن كميات هامة من الأسلحة التي تشمل أسلحة دفاعية مثل مضادات الطائرات وأخرى حربية مثل أسلحة الكلاشنيكوف والذخائر والرمانات وأسلحة جماعية وصواعق كهربائية وبدلات عسكرية وغيرها.
والتقى رئيس الحكومة أمام مقر منطقة الأمن الوطني بساحة المغرب العربي الكبير بمدينة بن قردان عددا من المواطنين الذين توافدوا بكثافة في حركة رمزية للتعبير عن التفافهم ووحدة صفهم في الدفاع عن الوطن والذود عنه منادين بصوت واحد ” بالروح بالدم نفديك ياوطن “.
وجاءت زيارة رئيس الحكومة في وقت تتواصل فيه العمليات الأمنية ببن قردان التي انطلقت منذ يوم الاثنين مسفرة عن القضاء على 49 إرهابيا وإلقاء القبض 11 عنصرا إرهابيا والكشف عن 7 مخابئ أسلحة فيما يتواصل فرض حظر التجول على المنطقة وتمركز تعزيزات أمنية وعسكرية هامة برية وجوية.