مالك الجزيري يصعد للمركز 65 عالميا وموراي يزيح ديوكوفيتش من صدارة الترتيب

صعد لاعب التنس التونسي مالك الجزيري إلى المركز 56 عالميا برصيد 819 نقطة خلال التصنيف الجديد الصادر اليوم الإثنين للاعبي التنس المحترفين.
وبهذا التصنيف يكون مالك الجزيري قد حقق قفزة بـ6 مراكز مقارنة بالترتيب السابق.
وكان الجزيري حقق أفضل ترتيب يوم 10 أكتوبر 2016 ببلوغه المركز 49 عالميا.
مالك الجزيري ولد في 20 جانفي 1984 بمدينة بنزرت التونسية,هو لاعب تنس محترف، حقق أفضل ترتيب له عالميا في 3 اكتوبر 2016 وهي المرتبة 50 أحد أعضاء منتخب تونس في كأس ديفيز منذ سنة 2000.
ويملك مالك الجزيري إرسال قوي تصل سرعته حتى 200 كلم/س، يستخدم جميع أنحاء الملعب ويمتاز بضربة أماميه قوية جدا مستقيمة تصل سرعتها أثناء التبادلات أحيانا 160 كلم/س، عادة ما يحاول خصومه التركيز على الضربة الخلفية له ولكن الأمر سيان فضربته الخلفية أكثر قوة وتكون مستقيمة وكذلك دائرية يصعب ردها.
ففي الجولة الأولى في بطولة قطر للتنس ضد تسونغا تمكن من إستقبال ثلاث إرسالات وصلت سرعتها 200 كلم/سا بضربات باك هاند ناجحة، يحاول إنهاء النقاط بسرعة بالصعود إلى الشبكة، كما يمتاز باستقبال إرسال رائع مكنه من كسر إرسال اللاعب الأسترالي سام جروث صاحب أسرع إرسال ب: 263 كلم/س، ضربات الفولي (أن ترد الكرة قبل ملامسة الأرضية) لديه جيدة بعض الشيء، يستخدم الضربات القصيرة جيدا، ضرباته الأمامية والخلفية ممتازة، ويطلق عليه ديفيد نالبانديان التونسي.
وعلى الصعيد العالمي،أزاح البريطاني آندي موراي الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن صدارة تصنيف لاعبي التنس الصادر اليوم الاثنين، وذلك بعد إحرازه لقبه الرابع خلال الفترة الأخيرة.
وأحرز مواري أمس الأحد لقب دورة باريس بفوزه على الأميركي جون إيسنر في المباراة النهائية، وتوّج في وقت سابق بألقاب دورات فيينا وبكين وشنغهاي.
وتوَّج موراي بالتالي عاما رائعا حصل فيه أيضا على لقب بطولة ويمبلدون والميدالية الذهبية لدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.
وبات موراي أول لاعب بريطاني يعتلي صدارة التصنيف العالمي منذ اعتماد هذا النظام عام 1973.
في المقابل، سقط ديوكوفيتش من عليائه بعد أن استمر متصدرا لـ122 أسبوعا، وتحديدا منذ 7 جويلية 2014. وبات ديوكوفيتش يتخلف عن موراي بفارق 405 نقاط.
لكن ديوكوفيتش لم يقل كلمته الأخيرة بعد، لأن بطولة الماسترز -التي تقام في لندن من 14 إلى 23 نوفمبر الحالي وتجمع أفضل ثمانية لاعبين في العالم- قد تمنحه الفرصة لاستعادة المركز الأول.
في المقابل، خرج السويسري روجيه فيدرر من نادي اللاعبين العشرة الأوائل للمرة الأولى منذ 14 عاما، وبات يحتل المركز السادس عشر، علما أنه يعاني من إصابة في الركبة ويغيب عن الملاعب منذ جويلية الماضي.
وفيدرر صاحب 17 لقبا كبيرا في الغراند سلام وسبق له أن تربع على صدارة التصنيف على مدى 302 أسبوع.