ابراهيم اللطيف: “اعتذرنا للوفد الجزائري وما حدث مجرد سوء تفاهم”

أكد اليوم مدير أيام قرطاج السينمائية ابراهيم اللطيف أن ما حدث مع الوفد الجزائري في سهرة اختتام الأيام هو مجرد سوء تفاهم صدر عن أحد منظمي عملية دخول الضيوف للقاعة.

وأوضح ابراهيم اللطيف ، أنه تم تقديم الاعتذارات للوفد وللممثلة الجزائرية باهية الراشدي التي اعتبرت تعامل إدارة المهرجان مع الوفد مهينة.

وأكد اللطيف أن باهية الراشدي حضرت في أيام قرطاج السينمائية مع فيلم سان اوقوستان الذي تم عرضه على هامش المهرجان في عرض خاص وخارج المسابقة بطلب من منتجه.

وأضاف المتحدث أن الممثلة المذكورة ليست من الضيوف المباشرة للمهرجان.

للإشارة فإن وزير الشؤون الثقافية التقى الوفد الجزائري يوم أمس في مطار تونس قرطاج الدولي ووجه له دعوة لحضور أيام قرطاج المسرحية.