مسؤول أمني ليبي يحذّر من غزو “داعش” لتونس

حذّر مسؤول أمني ليبي من غزو داعشي على تونس، حيث أكّد أن الهجوم الذي قام به التنظيم الإرهابي على مدينة بن قردان قد لا يكون الأخير، متوقعا أن يقوم “داعش” بهجوم كبير على تونس بالآلاف من عناصره إذا قامت دول غربية باستهداف مركزه الرئيسي في مدينة سرت.

وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لصحيفة “الخبر الجزائرية”، اليوم الأحد 13 مارس 2016، قائلا :”حينها سيضطر الآلاف من عناصره إلى الهروب إلى تونس، خاصة وأن 70% من “دواعش” ليبيا من ذوي الجنسية التونسية، دون أن يستبعد هروب فلول داعش إلى الجزائر عبر الحدود، خاصة نقطتي جانت والدبداب.

وأضاف الأمني الليبي الذي رفض الكشف عن هويته،”إن عشرات “الدواعش” الذين هاجموا بن قردان هم أنفسهم الذين تم استهدافهم في مدينة صبراتة الليبية قبل أسابيع، سواء عبر غارة أمريكية قضت على 50 عنصرا منهم، أو عبر ثوار المنطقة الغربية ” قضوا على 20 عنصرا وأسروا عددا غير معلوم منهم”.