البرادعي مطلوب للشهادة أمام مكتب التحقيقات البريطانية حول مجزرة فض رابعة !

تحول بيان البرادعي الذي ذكر فيه بعض التفاصيل التي حدثت بداية من انقلاب العسكر على فكرة التظاهرات في 30 يونية نفسها والتي كانت تطال بانتخابات رئاسية مبكرة ولي اعتقال الرئيس مرسي الذي فاجأ به السيسي والعسكر جناح النخبة المدنية في ذلك الوقت وعلى رأسهم البرادعي بحسب بيانه الذي أصدره مؤخرا ..تحول ذلك البيان وخاصة الجزئية التي يتحدث فيها عن مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية إل شهادة دولية كبيرة من شخصية كبيرة بحجم البرادعي .

وفاجأ الجميع بعض المحامين بحزب الحرية والعدالة وزالذين سبقوا أن وعدوا بتحريك قضية فض رابعة على المستوى الدولي وأوضح المحامون أن بيان البرادعي بحد ذاته يعتبر شهادة قانونية مضيفين أنهم سلموا هذه الشهادة لمكتب التحقيقات البريطانية “اسكوتلانديار” الذي يحقق في قضية قدمها نفس المحامين ضد مسؤولي الانقلاب العسكريين والسياسيين تحت بند ملاحقة الجرائم الدولية

وقال المحامون أنهم سيطلبون من الدكتور محمد البرادعي الادلاء بشهادته كاملة أمام مكتب التحقيقات البريطاني .