أوباما يدعو مرشحي الرئاسة إلى وقف التحريض

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما المرشحين الرئاسيين، يوم السبت، إلى الابتعاد عن إشعال التوتر من خلال إطلاق الإهانات والخطاب التحريضي، وذلك غداة إلغاء تجمع انتخابي للجمهوري دونالد ترامب بعد حدوث صدامات عنيفة.

وقال أوباما في لقاء لجمع التبرعات في دالاس بتكساس: “يجب على المرشحين لمنصب الرئاسة التركيز على كيفية جعل الأمور أفضل، وليس على الإهانات والمماحكات واختلاق الحقائق وزرع الانقسام على أساس العرق والدين، وبالتأكيد ليس على العنف الموجه ضد الأميركيين الآخرين”.

وكان ترامب، رجل الأعمال الذي تشهد مهرجاناته الانتخابية عددا متزايدا من الحوادث، ألغى الجمعة تجمعا في إحدى جامعات شيكاغو إثر اشتباكات بين أنصاره ومتظاهرين بينهم العديد من السود والمتحدرين من أميركا اللاتينية.

وأثناء لقاء الجمعة احتشد العديد من المحتجين على تصريحاته المناهضة للهجرة، داخل وخارج موقع التجمع في شيكاغو واشتبكوا مع أنصار ترامب.

وتصاعدت الشتائم وألقيت زجاجات ووصل الأمر إلى تضارب بالأيدي، فيما حاول عناصر الأمن التفريق بين المجموعتين وإخلاء الصالة.

وتواصلت أعمال العنف في الخارج واعتقلت الشرطة ما لا يقل عن خمسة أشخاص، وجرح شرطيان.