رئيسة كوريا الجنوبية تعلن استعدادها للخضوع لاستجواب قضائي في فضيحة الفساد

أعلنت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هي، الجمعة أنها مستعدة للخضوع لاستجواب من قبل النيابة العامة في إطار التحقيق الجارى في فضيحة فساد مدوية، أكدت أنها تتحمل مسؤوليتها كاملة.
وفى خطاب إلى الامة هو الثانى لها في غضون عشرة أيام بشأن الفضيحة أقرت بارك بمسؤوليتها الكاملة عن الأزمة الراهنة والناجمة عن صديقتها المقربة شوى سون-سيل المشتبه في انها استغلت علاقتها بالرئيسة واطلاعها على أمور البلاد لتعيين مسؤولين كبار في الدولة ولابتزاز كبريات الشركات مثل “سامسونج” وارغامها على دفع أموال لمؤسسات أنشأتها لحسابها.
وقالت الرئيسة في خطابها المتلفز “عند الاقتضاء انا مستعدة للرد بكل صدق على اسئلة محققى النيابة العامة، وأضافت أن “التطورات الأخيرة هي كلها خطئى وتسبب بها اهمالى لاننى لم احترس” كما ينبغى من شوي.
وتابعت بارك “لا استطيع أن اغفر لنفسي… ومن الصعب على أن انام ليلا، ووضعت شوى قيد الحجز الاحتياطي لدى عودتها الإثنين من المانيا التي فرت إلى ها في سبتمبر. وصدرت مذكرة اعتقال بحقها بتهم الفساد واستغلال السلطة.