يوم 18 مارس : لوحة فسيفسائية عملاقة تتضمن 22 صورة بورتريه لضحايا الحادثة الارهابية بباردو

بمناسبة مرور سنة على الحادثة الارهابية التي شهدها متحف باردو يوم 18 مارس 2015، سيتم رفع الستار عن لوحة فسيفسائية عملاقة تتمثل في بورتريه للكلب الوفي عقيل في شكل فسيفساء  50صم على 30 صم تتوسط محملا من المرمر  يحرس في حركة رمزية  لوحة فسيفسائية عملاقة  طولها 11 م وعرضها مترين ونصف  تتضمن 22 صورة بورتريه من الفسيفساء الدقيقة لضحايا الحادث رفقة أسمائهم وأسماء بلدانهم وأعلامها  حسب ما أكد مدير  دار الجم رضا حفيظ.
وأضاف مدير دار الجم  وهي احدى الورشات الاربع الخاصة والمختصة في الفسيفساء والمشاركة في هذا المشروع  أن هذه اللوحة الفسيفسائية العملاقة التي تتخذ شكلا رومانيا  بدأ العمل عليها منذ أكثر من ثلاثة أشهر من طرف أكثر من 50 حرفيا مختصا في الفسيفساء والفسيفساء الدقيقة.
وأوضح أن فكرة هذا المشروع تعود لجمعية  كلنا باردو التي يترأسها عبد اللطيف مليح  مبينا أن مهمة التنسيق بين الورشات الفسيفسائية الاربعة الخاصة بمدينة الجم  تكفل بها ناصر بوصلاح وهو أحد أقدم الحرفيين المختصين في الجهة.
وحول اختيار مدينة الجم لانجاز هذا العمل الفني  بين رضا حفيظ أن هذه المدينة تزخر بما يزيد عن 400 حرفي وعشرات الورشات المختصة في فن الفسيفساء وأفاد في السياق ذاته أن مدينة الجم ستستضيف من 18 الى 20 مارس الجارى تظاهرة بعنوان  أيام تيسدروس الرومانية  التي سيتم خلالها عرض مجموعات من الحلي والفخار والفسيفساء فضلا عن تذوق مأكولات تعود أصولها الى العهد الروماني.
يذكر أن عقيل  أحد الابطال الذين ساعدوا الامنيين عند مواجهة الارهابيين وأنقذ حياة نحو مائتي سائح عند حصول الهجوم الارهابي يوم 18 مارس في متحف باردو  هذا الحادث الاليم الذى خلف 22 ضحية منهم 21 سائحا الى جانب الملازم أيمن مرجان من فوج الفرقة الوطنية لمجابهة الارهاب