بيان تنديد : المنظمة التونسية للشغل

الحمد لله وحده تونس في 02 نوفمبر 2016
بيان تنديد
على اثر الاعتداء الهمجي الذي تعرض له أعضاء النقابة الأساسية المنضوية تحت الجامعة العامة التونسية للشغل CGTT أثناء اجتماعهم بمقر شركة فورسيا ببن عروس مع مدير الموارد البشرية ومن الجانب النقابي ترأس الوفد الأخ محمد علي قيزة عضو المكتب الكنفدرالي المكلف بالهيكلة والنشاط النقابي، إذ تفاجئ المجتمعون باقتحام قاعة الاجتماعات من طرف نقابيين تابعين للاتحاد العام التونسي للشغل وفضوا الاجتماع بالقوة.
إن المنظمة التونسية للشغل تعبر عن بالغ أسفها لما آلت إليه الأوضاع النقابية في تونس وللتجاوزات المتكررة لانتهاك الدستور تحت أنظار الحكومة التي لا تحرك ساكنا لمثل هذه التجاوزات الخطير والمتكررة من طرف المونوبول النقابي الذي نصب نفسه وصيا على كل العمّال في تونس في وقت أصبحت التعددية النقابية واقعا لا ريب فيه بضمانة الدستور وقوانين تونسية ودولية.
إن المنظمة التونسية للشغل تندد بشدّة بالفوضى والهمجية الممنهجة التي يمارسها الاتحاد العام التونسي للشغل والإقصاء العبثي الذي ينتهجه ضد المنظمات النقابية الأخرى كما تحمل المسؤولية كاملة للحكومة المتخاذلة في تطبيق القوانين واحترام الدستور.
عاش النضال النقابي الموحد
عاشت المنظمة التونسية للشغل حرة مستقلة ومناضلة
الأمين العام
محمد الأسعد عبيد

1