بعد مرور أسبوع، رسالة رئيس الجمهورية ما زالت تشغل نوّاب مجلس الشعب ..والأمر يصل إلى التهديد !

وجّه رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، رسالة لوم إلى مجلس نوّاب الشعب والتي رفض رئيس المجلس محمد الناصر تلاوتها أمام النواب في جلسة علنيّة والإستجابة إلى طلب الكتل البرلمانيّة ذات الأغلبيّة.

وقد دعا النوّاب منذ يوم السبت 05 مارس بعقد جلسة وتلاوة الرسالة علنيا لمعرفة فحواها، إلاّ أنّه ولليوم السبت 12 مارس 2016 لم يتمّ الإستجابة لهذه المطالب.

وفي هذا السياق، طالب النائب عن كتلة الحرّة، الصحبي بن فرج، من رئيس المجلس قراءة الرسالة وإطلاعهم على ما ورد فيها، وذلك مباشرة بعد المُصادقة على مشروع قانون الحق في النفاذ إلى المعلومة.

ووصل الأمر إلى التهديد، حيث هدّد الصحبي بن فرج رئيس مجلس الشعب محمد الناصر باللجوء إلى نص هذا القانون إذ لم تُنشر رسالة رئيس الجمهورية.