لتعزيز اسطول “نقل تونس”.. وصول دفعة ثالثة من الحافلات المستعملة

اعلن المدير العام للنقل البري، فرج علي، عن وصول الدفعة الثالثة من الحافلات المستعملة التي تتضمن 94 حافلة، السبت الى تونس.

واضاف علي، في تصريح ل(وات) على هامش ملتقى اعلامي نظمته الوكالة الفنية للنقل البري السبت بالحمامات، ان هذه الحافلات ستوجه لتعزيز اسطول شركة نقل تونس (تونس الكبرى).

واشار الى ان اقتناء الحافلات ياتي ضمن مخطط لاقتناء 600 حافلة مستعملة من بينها قسط ب300 حافلة بمقتضى التفاوض المباشر مع الوكالة المستقلة بباريس (ار اتي بي) وقسط ثان ب300 حافلة عن طريق طلب عروض دولي وبلغ بعد مرحلة فرز العروض. واعلن ان الوزارة ستتسلم القسط الثاني من الحافلات خلال شهر افريل او بداية ماي على اقصى تقدير مبرزا ان الانطلاقة ستكون بقرابة 80 حافلة وسيتم توزيعها على 10 شركات جهوية.

وشدد المدير العام للنقل البري على ان وزارة النقل قد اضطرت الى هذا الحل لمجابهة الطلب الكبير على وسائل النقل العمومي في تونس الكبرى وبقية الجهات وخاصة بالنسبة للنقل المدرسي.

وفي ما يتعلق بتنفيذ برنامج اقتناء الحافلات الجديدة (1136 حافلة) الذي تبلغ كلفته 300 مليون دينار، ابرز علي ان الوزارة بصدد انتظار مصادقة اللجنة العليا للصفقات لابرام العقود مع المصنعين والمزودين التونسيين بعد ان تم فرز العروض المقدمة.

وفي ما يهم توفر الاعتمادات المالية لاقتناء الحافلات الجديدة اوضح المسؤول، “ان الاشكال غير مطروح بالنسبة للشركات الجهوية ال 12 التي لها الامكانيات المادية الكافية لاقتناء الحافلات كل حسب احتياجاته أي ما بين 20 و50 حافلة بينما ستحتاج شركتي نقل تونس والشركة الوطنية للنقل بين المدن اللتين تعرفان صعوبات مادية الى تدخل الدولة لاعطاء الضمان اللازم حتى تمكنهما البنوك من القروض الضرورية لعمليات الاقتناء.