قوات جنوب السودان تقتل 60 شخصا خنقا

ذكرت منظمة العفو الدولية، أن قوات حكومة جنوب السودان قتلت أكثر من 60 شخصًا، عن طريق احتجازهم داخل حاوية شحن، حتى اختنقوا وفارقوا الحياة، ثم ألقت بجثثهم في ساحة مفتوحة.

وأضافت المنظمة، أن الضحايا تم القبض عليهم بشكل تعسفي، خلال الفترة ما بين 20 و23 أكتوبر الماضي، بولاية الوحدة الغنية بالنفط بشمال البلاد، وفقا لوكالة دبا.

وتشهد دولة جنوب السودان انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، منذ نشوب صراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير، ونائبه السابق، ريك ماشار، في ديسمبر، عام 2013، وتسبب الصراع المسلح بين الجانبين، في مقتل عشرات الآلاف، ونزوح مليوني شخص.

وجاء في تقرير منظمة العفو الدولية، أن الضحايا تم تكبيلهم واقتيادهم إلى داخل الحاوية التي لم تكن تحتوي على أي نوافذ أو وسائل تهوية.

وقال شهود عيان للمنظمة الحقوقية، إنهم استمعوا إلى صرخات المحتجزين وصياحهم، حيث كانوا يطرقون على جدران الحاوية، وبحلول صباح أمس التالي، كان جميع المحتجزين قد ماتوا باستثناء واحد.

وأضاف التقرير، الذي استند إلى أقوال أكثر من 40 شخصًا، أن الجنود نقلوا الجثث إلى شاحنة، ثم ألقوا بها في حفر مفتوحة.