هل يتورّط السيسي في اغتيال توفيق عكاشة؟

يبدو أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيجد نفسه في ورطة بعد تهديد عكاشة له بكشف شهادة الميلاد الأصليّة لوالدته والتي تكشف أنها يهودية الديانة ومغربية الجنسية قبل تنازلها عن الجنسيه المغربية وتغيير ديانتها الى الإسلام. وفي هذه الحالة يصبح ترشّح السيسي للانتخابات الرئاسية باطلا لانه يشترط أن يكون الأب والأم مصريي الجنسية في الأصل، وفق تقارير إعلامية.

وأكّدت المصادر ذاتها أنه وبعد تهديد عكاشة بكشف المستور تم ارسال وفد من المخابرات الى بيته ليدخل بعدها في غيبوبة وحاله حرجة، فهل يكون السيسي وراء هذه العملية؟

وللإشارة، فإنّ النائب والإعلامي توفيق عكاشة اختفى عن الأنظار عقب إسقاط عضويته البرلمانية بسبب لقائه سفير إسرائيل، وتوجه إلى مزرعة خيول يمتلكها للاعتكاف فيها والابتعاد عن الأضواء، كما أصدر مكتبه الإعلامي بياناً أكّد فيه رفضه الإدلاء بأيّة تصريحات لوسائل الإعلام أو مقابلة الصحفيين والسياسيين.