اعترافات المتهم بتهريب “أبو عياض” من جامع الفتح

صرح المتهم بتهريب أبو عياض من جامع الفتح على متن دراجة نارية في اعترافاته التي سجلت عليه بأحد الملفات الإرهابية إنه متزوج ويبلغ من العمر 36 عاما.

وفي اليوم الذي تمكن فيه سيف الله بن حسين المكنى بأبو عياض من الهرب كان هو بشارع الحرية بحكم إقامته بشقة قريبة من جامع الفتح وفي الأثناء شاهد أعوان الأمن يغادرون المكان بعد أن كانوا يحاصرونه من جميع الجهات ثم شاهد شقيقه يستقل دراجة نارية نوع فيسبا سوداء اللون قبل أن يشاهد شخصا يرتدي قميصا ويضع خوذة على رأسه وكان محاطا بمجموعة من الملتحين الذين ساعدوا شقيقه ومرافقه الذي علم أنه أبو عياض على مغادرة المكان.

وأكد المتهم المذكور على أنه لم يهرب سيف الله بن حسين وإنما شقيقه هو من قام بالمهمة كما صرح أن شقيقه ي.ق غادر التراب التونسي إلى ليبيا وقال إن صلته به انقطعت منذ ذلك الوقت٬ وللإشارة فإن المتهم المذكور كان اعترف خلال الأبحاث الأولية بتهريبه أبو عياض من جامع الفتح على مفيدة القيزاني متن فيسبا وقال إن تلك الاعترافات انتزعت منه تحت التعذيب٬على حد زعمه.

الصباح