بعدما اعترفت بدرة قعلول بعلاقة جمعيتها بميليشيات حفتر ..هل يتدخّل كمال الجندوبي ؟

في الرقت الذي كانت تحاصر فيه قوات الجيش وابناء بنقردان الصناديد فلول داعش في الجنوب، كانت واحدة تلقب بقعلول وتدعي انها ناشطة مدنية ومحللة لا اعرف ماذا، توجه التعليمات للحكومة بضرورة القطع مع المقاومة الليبية في غرب ليبيا وتحرض على التعامل فقط مع قوات العميل حفتر المدعوم من السيسي والامارات – بلدان الحقد على الربيع العربي- الآنسة او السيدة قالت بكل وقاحة وعلى المباشر من بلاتو التلفزة الوطنية – موش قناة خاصة – ان لجمعيتها علاقات بميليشيا حفتر وتواصل معها….

اليوم وبعد دحر الدواعش من بن قردان وبعد خبر دحر الدواعش من صبراطة على ايادي قوات فجر ليبيا وبعد ما تبين ان كل او جل المهاجمين كانوا تونسيين ومقيمين في بنقردان.. اصبح جليا ان قوات فجر ليبيا هي الخط المتقدم لدحر الدواعش وان دعوة المحللة التي استضافتها القناة الوطنية يجب العمل بعكسها…

اليوم وقد بدات الامور تهدا نطلب من وزارة الداخلية راسا – كمال الجندوبي له مهام اخرى تشغله كقطع المساعدات عن الفئات الفقيرة – فتح تحقيق في تصريحات هذه الناشطة السياسية تحت غطاء مدني وان توضح لنا طبيعة علاقة جمعيتها بقوات حفتر وطبيعة المعلومات التي تتوفر لديها… وكما يقال : اللي جابتو ساقيه العصا ليه.

بقلم عادل القلمامي