فرنسا تهدد بفرض عقوبات ضد ليبيا

أعلنت فرنسا أنها سوف تقترح فرض عقوبات ضد ليبيا في الوقت الذي تتصاعد فيه المخاوف من أن يستغل تنظيم الدولة الإسلامية اضطراب الوضع السياسي في البلاد لترسيخ وجوده في ليبيا.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو في مقابلة مع شبكة (إي تيلي) الفرنسية تم تسجيلها بالقاهرة أثناء زيارته إلى مصر: “لا استبعد إمكانية أن نهدد بفرض عقوبات، وعلى أي حال، هذا هو ما سأقترحه على زملائي وزراء الخارجية يوم الاثنين في بروكسل”.

وكانت فرنسا قد ذكرت الشهر الماضي أنها سوف تؤيد فرض عقوبات ضد “من يتعمدون عرقلة العملية السياسية”.

وأشار مصدر بوزارة الخارجية الفرنسية إلى أن هناك عدد محدود من المتطرفين في المعسكرين السياسيين في ليبيا يحاولون منع التوصل إلى إجماع.

وقال وزير الخارجية الفرنسي خلال المقابلة إن الوقت لم يحن بعد للقيام بعملية عسكرية، ولكنه أكد أن خطر تنظيم الدولة في ليبيا هو خطر حقيقي.

وأضاف “لا يمكننا أن نستمر في هذا الوضع الذي يشكل تهديدا لليبيين والمنطقة بأسرها، ويهدد تونس وأوروبا”.