الشيخ عمـــار الجراي: بطل ملحمة بن قردان الذي نسيه الاعلام

في خضم الأحداث الجارية في بن قردان و أمام النسق الكبير للحرب الطاحنة بين الاٍرهاب و الأمن و الجيش التونسيين كان الشيخ عمار الجراي أحد أبطال الملحمة الذين مّروا بدون أن
يتذكره أو يذكره الاٍعلام أو المواقع اٍلالكترونية ..
الشيخ عمار الجراي تمت مطاردته من الاٍرهابيين لمسافة طويلة تحت وابل كبير من الرصاص و تهديد السلاح قصد الرضوخ لٍلارهابيين وتسليم سيارته لهم لكنه استمات في الدفاع عن نفسه
حتى تم لاحًقا القبض عليه وِاحتجازه لفترة طويلة ثم اطلاق النار عليه
الشيخ عمار الجري البالغ من العمر 78 سنة بقي ينزف بالدماء دون تدخل طبي حتى فارق الحياة متأثًرا بالكم الهائل من الدماء التي فقدها جسمه حتى فارق الحياة رحم الله العم عمار و أسكنه فراديس جنانه و الخزي و العار لقاتليه الاٍرهابيين .