وثائق: أغلبية “الدواعش” من تونس.. وهذه مصادر تمويل تنظيم “داعش” الإرهابي

تحصّلت سكاي نيوز البريطانية، أمس الاربعاء، على آلاف الوثائق التي تكشف عن معلومات شخصية تهمّ 22 ألف إرهابي من تنظيم “داعش”، تمّ تسريبها من منشق عن التنظيم الإرهابي وتظهر ان المنضمين للتنظيم جاؤوا من 51 دولة.

وتضمنت هذه المعلومات أسماء وأرقام هواتف وكنيات (أسماء حركية) 22 ألف شخص من المنضمين إلى تنظيم “داعش”، بالإضافة إلى صلاتهم العائلية، وقد تم الحصول عليها من طلبات يملؤها الراغبون في الانضمام إلى التنظيم الإرهابي.

وكشفت الوثائق عن هويات عدد من عناصر “داعش” لم تكن معروفة سابقا في المملكة المتحدة وشمالي أوروبا، وكثير من دول الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا والولايات المتحدة وكندا.

ووفقاً لبعض الوثائق فاحتلت تونس المرتبة الأولى في عدد “الدواعش” بـ3000 “داعشي” تليها السعودية بـ2500 “داعشي” ثمّ الأردن بـ2089.

أما مصادر تمويل تنظيم “داعش” الإرهابي فهي موزعة على النحو التالي: النفط بنسبة 38 بالمائة، الضرائب بـ12 بالمائة، الاسمنت بـ10 بالمائة، الخطف ب4 بالمائة، الغاز بـ17 بالمائة، الفسفاط بـ12 بالمائة، الزراعة بـ7 بالمائة، الهبات بـ2 بالمائة.

وتشير الوثائق التي إلى عبور العديد من “مقاتلي” التنظيم الإرهابي في سلسلة “نقاط ساخنة” مثل اليمن والسودان وتونس وليبيا وباكستان وأفغانستان في أوقات متعددة.