مصدر من الجيش الجزائري :إرهابي “تائب”يكشف عن معبر سرّي يربط الجزائر بليبيا

كشف “إرهابي تائب” سلم نفسه إلى قوات الجيش  الجزائري  بولاية إليزي،بحر الأسبوع الماضي  عن معلومات سريّة ، مكنت القوات من اكتشاف معبر سري تحت الأرض يربط الجزائر بليبيا، تستغله جماعات إرهابية بالتواطؤ مع عصابات التهريب في تمرير مختلف أنواع المواد الغذائية والأسلحة والذخيرة الحية إلى معاقل الإرهاب.

وقالت صحيفة “الفجر الجزائرية” نقلا عن مصدر من الجيش الجزائري أن الإرهابي التائب الذي سلم نفسه طواعية إلى قوات الجيش بمدينة جانت، والذي ينشط تحت لواء حركة ”التوحيد والجهاد”، كشف عن نفق أرضي يربط بين منطقة ”بكاس” بولاية إليزي، ومنطقة ”غدامس” الليبية، يستغل في نقل الأسلحة والمواد الغذائية.

كما أدت الاعترافات التي أدلى بها نفس الإرهابي التائب إلى العثور على مخزن للأسلحة، يحتوي على 10 رشاشات ذات عيار 12.7 ملم، وبندقية رشاشة من نوع ”أف. أم. بي. كا”، و6 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، و5 آلاف طلقة من الذخيرة بمختلف العيارات، فضلا عن العثور على كميات معتبرة من القنابل اليدوية والأحزمة الناسفة، حيث تقوم الوحدات المختصة حاليا بتفكيك مجموعة من الأحزمة الناسفة وإيقاف مفعول القنابل اليدوية.