وزير الخارجية الفرنسية يزور تونس الأسبوع المقبل

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، أمس عندما كان في زيارة إلى مصر أنه سيزور تونس يومي 17 و18 مارس الجاري لتأكيد تضامن فرنسا مع تونس اعقب الأحداث الإرهابية التي شهدتها مدينة بن قردان والتي أسفرت على مقتل 46 إرهابيا.

وقال الوزير الفرنسي خلال زيارة إلى القاهرة “سأزور تونس الأسبوع المقبل للإعراب عن تضامن فرنسا مع هذا البلد الذي يناضل في سبيل نموذج سياسي ومؤسسي واقتصادي واجتماعي شجاع للغاية ويجب الدفاع عنه بقناعة شديدة”.

وأضاف “هذه هي الرسالة التي سأوجهها، طبعا مع التزام حسي بمساعدة تونس”، من دون مزيد من التفاصيل.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أكد الاثنين دعم بلاده لتونس إثر الهجوم الذي نفذه فجر الاثنين نحو 50 جهاديا على ثكنة عسكرية ومركزيْ أمن في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا، حيث حاولوا إقامة “إمارة داعشية” بحسب الحكومة التونسية.

وأكد إيرولت أن “التحرك ضد إرهاب داعش في ليبيا هو أيضا رد على أمن التونسيين ودول أخرى في المنطقة”.