القيروان : تجار “الفريب” يحتجّون والأمن يتدخل

نظم عدد من تجار الملابس المستعملة (الفريب) اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر الجاري بالقيروان وقفة احتجاجية على خلفية ما اعتبروه “مضايقة يتعرضون إليها من قبل الدوريات الامنية والتفتيشات الديوانية لمراقبة سلعهم”. وأغلق المحتجون طريق حومة علي باي وسط مدينة القيروان وأحرقوا إطارات مطاطية.

وقال مصدر امني من مدينة القيروان لـ”الشارع المغاربي” أنه تم التدخل سلميّا والسيطرة على الموقف بعد إطفاء النيران وتفريق المحتجين وإعادة فتح الطريق المغلقة.

الجدير بالذكر أن الصحبي المعلاوي رئيس الغرفة الوطنية لتجار “الفريب” كان قد شدد أمس في تصريح لـ”الشارع المغاربي” على تصدي الغرفة الوطنية لمشروع قانون تعده الحكومة يقضي  بإحداث شركات تجارية تورّد الملابس المستعملة وتبيعها للمعامل المنتفعة بنظام المستودعات الصناعية.

واعتبر المعلاوي أن هذا المشروع سيضّر بتجار التفصيل وتجار الجملة وأصحاب المعامل باعتبار أن أسعار الملابس المستعملة ستشهد ارتفاعا مشطا بصفة فجئية مهددا بدخول اهل القطاع في إضراب مفتوح والكشف عن شبكة فساد قال إنها تسعى إلى الهيمنة بشتى الطرق على هذا القطاع، وفق قوله.