سلفي الجيش و تدوينة صحفية الجزيرة: سمير الوافي يُغرّد خارج السرب

اِنتقد عدد من الإعلاميين التونسيين قناة الجزيرة بعد تدوينة كتبتها إحدى الصحفيات العاملة فيها اِنتقدت من خلالها “سلفي” عناصر الجيش الوطني الذي ظهر فيه أربعة جنود ومن ورائهم جُثث لعدد من الإرهابيين.

وقد علّق الإعلامي سمير الوافي، اليوم الأربعاء 09 مارس 2016، على ما قِيل في حق القناة بعد هذه التدوينة، ليخرج عن السرب وينحاز لمهنيته، حيث أكّد أنّ ما كُتِب من قِبل الصحفية لا يُمثل القناة ولا يُعبر عنها، مُستشهداً بتدويناته كمثال على ذلك ليقول أنّ ما يكتبه لا يُمثل قناة الحوار التونسي بل هي مواقف شخصية تمثله وحده.

واعتبر الوافي تحميل المسؤولية لقناة الجزيرة على هذه التدوينة هو شعبوية وهمجية قد نعذر عليها مواطنين عاديين لكن نستغربها من سياسيين وشخصيات عامة ونقابيين، مُضيفاً أنّه لو تمّ مُحاسبة حزب أو نقابة على ما يكتبه المُنخرطين فيها لحدثت فوضى.

ويأتي هذا الموقف لسمير الوافي رغم أنه يعتبر أنّ القناة هي قناة ايديولوجية منحازة لإيديولوجيا معروفة وهي تطبق سياسة دولة ولا تخرج عن ذلك.

يُذكر أنّ مدير قناة الجزيرة أكّد أنّ الجيش التونسي أعطى نموذجاً للجيوش العربية في الحفاظ على ثورة الشعب وعلى الإنتقال الديمقراطي، وشدّد على أنّ مواقف العاملين بها لا يُعبروا قطعاً عن مواقف القناة إلاّ أنّه ورغم ذلك فإنّه يتم مُحاسبة الموظفين على كل ما يُكتب في حساباتهم على مواقع التواصل سواء كن فيه إساءة أو فُهِم منه إساءة.