وزير الخارجية الإيطالي: “داعش” ليبيا يضم 5 آلاف مقاتل

أكد وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني اليوم ان تنظيم “داعش” خمسة آلاف مقاتل في ليبيا، وهو رقم اعلى من التوقعات الاخيرة.

وقال الوزير امام مجلس الشيوخ الإيطالي “ارى ان داعش يعزز وجوده في ليبيا”.

واضاف “يوجد اليوم خمسة الاف مقاتل من داعش، اساسا في منطقة سرت لكنهم قادرون على تنفيذ عمليات تسلل خطيرة” الى غرب البلاد وشرقها.

وقالت مصادر فرنسية وامريكية ان لتنظيم “داعش” ثلاثة الى خمسة آلاف مقاتل في ليبيا بينهم مئات التونسيين والسودانيين واليمنيين والنيجيريين من جماعة بوكو حرام يأتون لتلقي تدريبات قبل تنفيذ هجمات في مناطق اخرى.

وشن جهاديو تنظيم “داعش” هجوما نوعيا غير مسبوق الاثنين على مدينة بن قردان قرب الحدود مع ليبيا.

وقتل 55 شخصا في المواجهات بينهم 36 متطرفاً، بحسب حصيلة أعلنها رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد.

ويمكن ان يقود جنتيلوني الذي تعتبر بلاده في الخط الاول بسبب قرب موقعها الجغرافي من ليبيا، قوة دولية للقضاء على التنظيم المتطرف وارساء الامن في البلاد. واكد مجددا شروط مثل هذه العملية.

وقال الوزير “نعمل لتلبية طلب أمني محتمل من الحكومة الليبية لا أكثر ولا اقل ضمن احترام الدستور وفقط بعد الحصول على موافقة البرلمان” الايطالي.

واكدت ايطاليا على الدوام انها ستتدخل فقط بطلب من حكومة الوحدة الوطنية الليبية وفي إطار عملية تحت غطاء الامم المتحدة.

وأضاف “غالبا ما لا تمثل التدخلات العسكرية الحل بل يمكن احيانا ان تعقد المشكلة. اذكر بان لليبيا مساحة أكبر من ايطاليا بست مرات وليست ساحة سهلة للتدخلات”.