تنديد أميركي ألماني بـ “وحشية” الهجمات على حلب

People dig in the rubble in an ongoing search for survivors at a site hit previously by an airstrike in the rebel-held Tariq al-Bab neighborhood of Aleppo, Syria, September 26, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، تحدث هاتفيا اليوم الخميس إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وإنهما “أدانا بقوة الضربات الجوية الوحشية التي تشنها روسيا والنظام السوري على شرق حلب”.

وجاء في البيان “اتفقا على أن روسيا والنظام السوري يتحملان مسؤولية خاصة في إنهاء القتال في سوريا، وتمكين الأمم المتحدة من الوصول للمناطق المحاصرة والتي يصعب بلوغها في سوريا لتوصيل المساعدات الإنسانية”.

وكان الكرملين، قد قال اليوم الخميس، إن القوات الجوية الروسية ستمضي قدما في عملياتها في سوريا، ورفض بيانا أصدرته الولايات المتحدة عن الصراع هناك، واصفاً إياه بأنه غير مفيد وطائش.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قوله اليوم الخميس، إن موسكو غاضبة من لهجة التهديد في بيان الولايات المتحدة الأخير بشأن سوريا، وتعتبره بمثابة دعم للإرهاب.

وكان ريابكوف يشير إلى بيان المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، الذي قال أمس الأربعاء، إن لروسيا مصلحة في وقف العنف في سوريا، لأن المتطرفين بإمكانهم استغلال الفراغ لشن هجمات ضد “المصالح الروسية وربما أيضا المدن الروسية”.