مقتل قيادي حوثي و10 من مرافقيه بغارة للتحالف في صعدة

قُتل قيادي حوثي في صعدة مع 10 من مرافقيه في غارة لطيران التحالف العربي، وسط تقدم عسكري حققه الجيش اليمني في تعز بعدة مناطق.

تقدم جديد يحرزه الجيش الوطني اليمني في محافظة تعز. الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري العقيد الركن منصور الحساني قال إن الجيش الوطني تمكن من استعادة التبة السوداء وتبة الخلوة وجبل المنعم بالكامل بمنطقة الضباب في تعز، وسط تقدم مستمر للجيش باتجاه جبل الوعش شمال المدينة.

طيران التحالف العربي استهدف بدوره موقع تبة الضنين بثلاث غارات نتج عنها إحراق مخزن سلاح ومقتل عدد من عناصر الميليشيات.

مصادر قناة “الحدث” أفادت أن نحو 20 عنصراً من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قتلوا وأصيب عدد آخر منهم إثر قصف لطيران التحالف استهدف مواقع المليشيات بتعز، إضافة للاشتباكات التي دارت بين عناصر المليشيات من جهة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخري في معظم جبهات مدينة تعز.

أما في محافظة الجوف، أوضحت مصادر ميدانية أن مدفعية الجيش الوطني والمقاومة قصفت مواقع للحوثيين، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وإصابة آخرين، في ظل استمرار المعارك المتقطعة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والجيش من جهة أخرى.

في صعدة، شنت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات قتل على إثرها قيادي حوثي بمنطقة بركان بمديرية رازح برفقة 10 عناصر آخرين كانوا يستقلون إحدى السيارات التي كانوا يستخدمونها للتخفي في تحركاتهم بحسب المصادر.

مقاتلات التحالف العربي شنت أيضاً غارتين على موقع لميليشيا الحوثي والمخلوع صالح في منطقة الشريجة، الموقع المستهدف يسمى سنترال الشريجة، ويعد بحسب المصادر من أهم المواقع التي تحاول المليشيات الدفاع عنه لما يمثله من موقع استراتيجي هام يطل على المناطق المجاورة له، لا سيما منطقتي الشريجة وكرش.