وزير التنمية: تونس تمر بحالة “طوارئ اقتصادية” وارتفاع كتلة الأجور هي “الدوامة المدمرة لتونس”

قال وزير التنمية والاستثمار محمد فاضل عبد الكافي من أن تونس تمر بحالة “طوارئ اقتصادية” اليوم بسبب تباطؤ النمو ومصاعب في المالية العامة للبلاد، واصفا في سياق متصل ارتفاع كتلة الأجور بـ “دوامة مدمرة لتونس”.

وقال عبد الكافي في لقاء نظمته “غرفة التجارة التونسية-البريطانية” حول “مناخ الاستثمار بتونس” إن “الوضع يستوجب أن نبدأ في الاستثمار في هذا البلد” مضيفا “نحن في حرب اقتصادية ووضع الاقتصاد الكلي مقلق للغاية”، متوقعا أن يقل معدل النمو الاقتصادي في 2016 عن 1,4 بالمئة مقابل 2,5 بالمائة كانت متوقعة بداية العام، وذلك وفق ما نقلته “أ ف ب” اليوم الخميس 29 سبتمير 2016.

كما ذكر عبد الكافي أن الكتلة السنوية لأجور موظفي القطاع العام تفوق اليوم 13 مليار دينار (أكثر من 5 مليار يورو) مقابل 6 مليار دينار (2،5 مليار يورو) في 2010 مضيفا “سنحاول وقف هذه الدوامة المدمرة لتونس”.