وزير الدفاع يعلق على هزيمة داعش الارهابي في سرت

علق وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني خلال إشرافه صباح اليوم الخميس 29 سبتمبر 2016 على افتتاح ندوة بخصوص”انطلاق عقد برنامج البحث للمركز الوطني لرسم الخرائط والإستشعار عن بعد للفترة 2015- 2018 على آخر التطورات في ليبيا خاصة بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي في سرت.
وقال الحرشاني في تصريح لمراسل الجوهرة أف أم عمر التيس إن الوضع الإقليمي في المتوسط مازال غير مستقر نظرا لتواصل وجود المشاكل في سوريا وليبيا ما يؤثر بدوره على الوضع في بلادنا.
وأضاف وزير الدفاع أن تركيز حكومة الوفاق الوطني الليبية مازال ضعيفا ولكن تونس تدعمها ويجب على المجتمع الدولي دعمها أيضا لأن في استقرار ليبيا تأمين لحدود تونس وحدود أوروبا وفق تعبيره.
واعتبر الحرشاني أن الخطر لم ينته والتهديدات الارهابية مازالت موجودة مؤكدا أن الدولة واعية بهذه التهديدات وعلى أتم الاستعداد لحماية البلاد خاصة الحدود.
ودعا الحرشاني المواطين أيضا إلى مواصلة لعب دورهم الهام في الحرب الطويلة ضد الإرهاب العابر للحدود والقارات مثمنا في ذات السياق التعاون الإقليمي والدولي في محاربة هذه الآفة وضرورة تحقيق التنمية وفق تعبيره.