الشاهد يتحدث عن رئاسته ل”نداء تونس” و عن حلم تونس و شبابها..

امتنع رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن ابداء موقفه من مقترح رئاسته للهيئة السياسية ل”نداء تونس”.. و قال في حوار صحفي متلفز مساء الاربعاء انه سيتخذ قراره في هذا الشان عندما يحين الوقت , مضيفا بالحرف “كل وقت و وقتو”.. لكنه ابدى ميلا لقبول الخطة بقوله ان الانظمة الديموقراطية و البرلمانية تعرف مثل هذه الامور.. حيث يراس الحكومة رئيس الحزب الفائز في الانتخابات.. و في نفس الاطار اشاد الشاهد بالدور الذي قام به “نداء تونس” من اجل تامين المسار الديموقراطي في تونس .. مذكرا بالقول “انا ابن النداء”..لكنه شدد ايضا على انه قبل كل شيء هو رئيس حكومة يجب ان تتصدى لمشاغل التونسيين .. و تمتى تعافي “نداء تونس” من ازماته المتعاقبة.. و من ناحية اخرى تحدث الشاهد عن ضرورة اعادة الحلم للتونسيين في غد افضل.. و قال انه بالرغم من امكانيات تونس البسيطة الا انها ستنجح في رفع التحديات التي تواجهها , و ذلك بسبب الارادة القوية التي يتحلى بها التونسيون.. و ضرب لذلك مثل ابطال تونس من ذوي الاحتياجات الخاصة في الالعاب الباراولمبية و التي حصدوا فيها ميداليات مشرفة.. ثم عرج في حديثه على دور الشباب في النهوض بتونس قائلا ان الشباب التونسي قادر على النجاح.. و شكر في هذا الاطار رئيس الجمهورية الذي وفر فرصة الاضطلاع بالمسؤوليات للشباب.. مستطردا بان هذا الشباب مدعو ايضا للتعلم من تجارب من سبقوه..