الحكومة الليبية المؤقتة للسبسي : إرهابيون تونسيون تسببوا في جزء من معاناة ليبيا

أكدت الحكومة الليبية المؤقتة في بيان اليوم الثلاثاء 9 مارس 2016 أنها تابعت تصريح رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي التي أقر من خلالها أن ليبيا تصدر الهمجية في تعليقه على العملية الارهابية التي جرت في بن قردان، مذكرة بأن ليبيا تخوض حربا على الجماعات الارهابية ودون دعم أي طرف.

وأضافت الحكومة الليبية المؤقتة أن جزء كبيرا مما تعانيه ليبيا على يد العصابات الارهابية يأتي على أيدي أشخاص يحملون جنسيات أجنبية مختلفة ومنها تونسية، معتبرة أن جل العميات الانتحاريّة التي شهدتها مدينة بنغازي وغيرها من المدن الليبية وأدت إلى وفاة وجرح العديد من المواطنين الابرياء من أفعال هؤلاء القتلة بل أن قيادات الجماعات تحمل الجنسية التونسية ووصل الأمر الى المشاركة نساء في هذه الأعمال وليس ما جرى في مدينة صبراتة ببعيد، حسب ما جاء في ذات المصدر.

وأكدت الحكومة اليبية المؤقتة في سياق متصّل أن هؤلاء الارهابيين لا يمثلون إلا أنفسهم ولا يمكن بأي شكل من الأشكال إلقاء اللوم على الشعب التونسي من أجل أفعال ‘أتت بها زمرة خارجة عن القانون لا تمثله لما يتمتع به الاشقاء التونسيين من قيم وأخلاق نكن لها كل التقدير والاحترام’.

وجدّدت الحكومة الليبية المؤقتة دعوتها لكافة الدول الاقليمية والدولية لتكثيف التعاون في مواجهة هذه الجماعات وعدم الاتكفاء خلف الحدود فالارهاب لا جنسية له ولا وطن.