براد بيت يخرج عن صمته بعد الطلاق ويتغيب عن افتتاح عرض فيلمه الجديد

خرج الممثل الأميركي براد بيت عن صمته بعد أن طلبت زوجته الممثلة أنجلينا الطلاق منه أخيراً، وأصدر بيانه الأول حول الصدمة التي سببها رفع جولي الدعوى منتصف الشهر الحالي.

وقال الممثل في بيان مقتضب أصدره إن “كل تركيزه منصب على الوضع العائلي”.

كما تغيّب الفنان البالغ من العمر 51 عاماً عن حضور العرض الأول لأحدث أفلامه Voyage of Time وهو من إخراج المخرج الأميركي من أصول سورية تيرانس مالك، حيث أوضح بيت أن حضوره “سيشتت الانتباه بعيداً عن الفيلم”.

ويواجه النجم معركة قانونية شرسة حول حضانة أطفاله الـ6، بعد أن طالبت جولي فيدعواها بحضانة منفردة للأطفال، التي واجه بعدها بيت تحقيقاً أشرفت عليه المباحث الفيدرالية الأميركية، انصب على حادثة وقعت على متن طائرة استقلها الزوجان مع أبنائهما، بدعوى أن بيت أساء معاملة ابنه الأكبر بالتبني.

مصادر صحفية ذكرت أن بيت لم يرى أياً من أطفاله منذ رفع الدعوى وأنه “سيدخل في معركة قضائية مع جولي من أجل الحصول على حضانة مزدوجة لأطفاله”.

غير أن أكثر من مصدر نقل عن بيت رغبته في تسوية الصراع ودياً، حتى أنه لجأ إلى والد بيت للتوسط دون جدوى، في الوقت الذي غادرت فيه جولي والأطفال الستة إلى موقع مجهول بعد دعوى الطلاق مباشرة.