قريبا مولود سياسي جديد يضم حزبين سياسيين ومستقلين

سيعقد حزب الطريق والحزب الاشتراكي مؤتمرا توحيديا لليسار يوم 1 أكتوبر 2016، بقصر المؤتمرات بالعاصمة على الساعة الواحدة بعد الظهر، والذي سيتزامن مع الذكرى العاشرة لتأسيس الحزب الاشتراكي.

وفي هذا الشأن، أفاد الناطق الرسمي باسم حزب الطريق المنصف الشريقي، في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2016، أن هذا المؤتمر سيكون تحت شعار “وقيت باش نتوحدو” ، مضيفا أنه سيكون مؤتمرا فريدا من نوعه في تونس من حيث ضمّه لحزبين يساريين ولعديد الشخصيات التقدمية والديمقراطية المستقلة ووجوه يسارية.

وقال المنصف الشريقي، إن هذا المؤتمر سينبثق عنه ولادة حزب سياسي يساري جديد حيث سينصهر كل من حزب الطريق والحزب الاشتراكي في حزب واحد فضلا عن انضمام وجود يسارية وتقدمية وديمقراطية مستقلة، نافيا أن يكون هذا المولود الجديد شبيها بالجبهة الشعبية التي تضم عديد الأحزاب مؤكدا أنه سيكون حزبا موحدا وليس جبهة.

ولاحظ الشريقي أنهم كانو سابقا يرفعون شعار “يلزمنا نتوحدوا” لكن اليوم سيكون الشعار “وقيت باش نتوحدوا” ، معتبرا أن الوقت لم يعد يسمح بالتشتت، ويجب أن توجد على الساحة السياسية نقطة ضوء جديدة وإيجاد ميزان قوى مختلف يضم القوى التقدمية والديمقراطية يكون في موازنة الشق اليميني والاحزاب الحاكمة.