بسبب خلاف بين وزارتي الصحة و التجارة، مستشفى الحروق البليغة ببن عروس دون سكانار منذ شهرين

إستقبل يوم أمس مستشفى الحروق البليغة ببن عروس 15 مصابا إثر إنزلاق حافلة في منطقة الفحص من ولاية زغوان.

و قد أكّد الدكتور عزيز القلال في تصريح لإذاعة شمس أف أم أن آلة السكانار بالمستشفى معطبة و أنهم إضطرّوا إلى توزيع الجرحى على عدد من مستشفيات العاصمة خاصة و أن إصاباتهم بليغة.

كما أكدت الدكتورة آية عزوز المختصة في الأشعة بالمستشفى أن قطعة الغيار اللازمة لإصلاح آلة السكانار وصلت إلى تونس منذ شهر تقريبا و تم حجزها من قبل مصالح الديوانة بسبب خلاف إداري بين وزارتي الصحة و التجارة ما يكلف المستشفى خسارة في الوقت و في الموارد البشرية و يعرض حياة المرضى للخطر.