حركة النهضة تنفي ما نشرته الشروق حول راشد الغنوشي و تدعوها للالتزام بالاخلاق المهنية

أوردت صحيفة الشروق التونسية اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 مقالا منقولا عن موقع قدس براس, وصدرت به صفحتها الرئيسية تحت العنوان التالي “الغنوشي: لم أعد أعارض الأسد”, ويهمنا في هذا الصدد توضيح النقاط التالية.

– لم يجر الشيخ راشد الغنوشي أي حوار مع الموقع المذكور منذ أشهر.

– الحوار المذكور الذي نقلته الصحيفة لم يتم إجراؤه قريبا بل تم إجراؤه قبل سنة وتم نشره على موقع وكالة القدس برس بتاريخ 25 سبتمبر 2015. (http://www.qudspress.com/index.php?page=show&id=10144).

– في هذا الحوار المذكور لم يتم الإشارة أو التطرق الى الأزمة السورية أو الى الأسد والموقف منه.

نود الإشارة الى أن هذا المقال يعتبر سقطة مهنية كبيرة من قبل الصحفي ورئاسة التحرير خاصة وأن الصحيفة هي من أهم الصحف اليومية التونسية.

كما نود الإشارة الى أن هذا المقال يبدو أنه جزء من حملة منظمة تستهدف شخص الشيخ راشد الغنوشي في الفترة الأخيرة, لذا ندعو كافة وسائل الإعلام إلى الإلتزام بأخلاق المهنة, وعدم المساهمة في بث الأكاذيب والمغالطات بما يزيد من تعكير الحياة السياسية في بلادنا.

مكتب الشيخ راشد الغنوشي