رئيس جمعية ” اولاد سيدي بوسعيد”: سفارة فرنسا تتدخل في “عريضة طرد امينة فيمن “

عبر صالح بن شعبان رئيس جمعية أولاد سيدي بوسعيد، عن استغرابه بوجود موجة من التعاطف من طرف الصحفيين من دول أوروبية و من تدخّل سفارة فرنسا بتونس بشكل خاص في ملف العريضة التي قام برفعها عدد من أهالي سيدي بوسعيد مطالبين باخراج امينة السبوعي شهرت أمينة فيمن من منزلها و طردها من الجهة لانها تستدرج فتيات قاصرات لممارسة الرذيلة و السهر لساعات متأخرة من الليل و مع شرب الخمر والتعري وتعاطي المخدرات والقمار ودعوتها للانخراط في الجمعيات المدافعة على المثلية الجنسية.
و قال انه يغشى ان يكون هناك حملات أجنبية لتكريس ممارسات تتقاطع مع المبادئ و الاعراف المجتمع التونسي.
كما أشار بن شعبان،في تصريح تلفزي على قناة التاسعة أن عدد الموقعين في العريضة المذكورة بلغ 800 شخص في ظرف 3 ايام نافيا أن يكون هناك حسابات شخصية يريد تصفيتها مع أمينة.