رئيس بلدية سيدي بوسعيد: لن نُفوّت في الرواق البلدي للفنون

نفى رئيس بلدية سيدي بوسعيد رؤوف الدخلاوي ما ورد بالبيان الصادر عن اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين يوم 23 سبتمبر الحالي، والذي جاء فيه تلقيه “خبرا حول نية النيابة الخصوصية لبلدية سيدي بوسعيد التفويت في فضاء الرواق البلدي للفنون (رواق الهادي التركي) لصالح القطاع الخاص لمدة 15 سنة”.

وقال رؤوف الدخلاوي في اتصال هاتفي مع (وات) صباح اليوم الاثنين، إن بلدية سيدي بوسعيد “لا تنوي التفويت في هذا الفضاء بتاتا لصالح القطاع الخاص”، مضيفا أن البلدية بصدد البحث عن موارد مالية إضافية لصيانة هذا الرواق وإعادة تهيئته، بتكلفة إجمالية قد تصل إلى 300 ألف دينار.

وأوضح الدخلاوي أن بلدية سيدي بوسعيد تبحث مع وزارة الشؤون الثقافية إمكانية مساهمتها المالية لمعاضدة جهود البلدية في صيانة هذا الفضاء، نظرا لمحدودية الإمكانيات المالية للبلدية.

وكانت الهيئة المديرة لاتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين أصدرت بيانا في 23 سبتمبر الحالي، دعت فيه النيابة الخصوصية لبلدية سيدي بوسعيد، إلى التراجع عن قرار التفويت في هذا الفضاء لصالح القطاع الخاص، و”التفكير في إمكانية إحداث فضاءات عمومية أخرى ترقى إلى مستوى الحراك الفني والثقافي بالجهة”.