وزارة الصحة تدرس تصورا لتوجيه أطباء الإختصاص إختياريا إلى المستشفيات الداخلية

افادت وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة أمس في زيارة خاطفة الى المستشفى الجهوي بتوزر، ان وزارة الصحة تدرس حاليا تصورا يهدف الى توفير طب الاختصاص في الولايات الداخلية، من خلال توجيه الأطباء اختياريا منذ مرحلة دراسة التخصص الى احد المستشفيات الداخلية.

وأوضحت في تصريح اعلامي انه في إطار هذا المقترح الذي ما زال في مرحلة الدراسة، سيختار الاطباء منذ مرحلة التخصص وبطواعية احد المستشفيات الداخلية.

وبينت ان هذا الإجراء من شانه ان يدعم عدة برامج انطلقت الوزارة منذ فترة في تنفيذها ومن بينها توفير طب الاختصاص عن طريق الشراكة بين المستشفيات الجهوية والمستشفيات الجامعية التي يؤمن من خلالها أطباء في اختصاصات عدة، حصص مناوبة.

وكانت وزيرة الصحة اطلعت خلال هذه الزيارة على خدمات قسم الاستجعالي وقسم الاشعة ووحدة التدخل الطبي السريع بالمستشفى الجهوي بتوزر بهدف الوقوف على اشكاليات ونقائص هذه المؤسسة الاستشفائية، مؤكدة ان الاهتمام موجه أساسا إلى تحسين الخدمات الصحية باقسام الاستعجالي والعيادات الخارجية والاشعة نظرا لعلاقتها المباشرة بالمواطن، وذلك في اطار الحرص على اسداء افضل الخدمات الممكنة للمرضى من حيث الخدمة الادارية والخدمة الطبية الاستشفائية.

ولاحظت ان طب الاختصاص لا يمثل الواجهة الاولى للخدمات الصحية باعتبار ان الطب العام هو الذي يمثل الخط الاول للخدمة الصحية لياتي بعده دور طب الاختصاص.