سمير الوافي يعكس الهجوم على الملولي.. ويكشف

بعد أن نشر السباح اسامة الملولي تحديثة على صفحته على الفايسبوك انتقد فيها الاعلامي سمير الوافي، كتب الوافي التحديثة التالية على صفحته على الفايسبوك ردا على الملولي:
أحيانا أرتكب خطئا ساذجا يكلفني بعض الندم…لكنه يعلمني…استضافتي للمغرور أسامة الملولي كان خطئا ندمت على ارتكابه…كان يمكن أن أكتفي باستضافة السياسي رضا بلحاج الذي لم يكف الوقت لنيل كل ما عنده من حقائق وكواليس سياسية هامة…ومعه وليد الجلاد وبقية الضيوف…للمحافظة على مستوى حلقتي…لكنني بذرت وقتا هاما في الحلقة في حوار مع فارغ اسمه اسامة الملولي…الذي صار ينزعج من الأسئلة عن علاقته السابقة ببن علي وابنته لان الماضي لا يخدم مصالحه الحالية…ويريد فقط ان يتحدث عن النهضة والغنوشي كما طلب مني قبل الحلقة…لأعطيه فرصة التقرب والتودد للنهضة ورئيسها طمعا في منصب وزير الرياضة…فهو مع الواقف…ولما خذلته صار عدوانيا…لقد صدمني بمستوى منحط جدا لا يليق ببطل…حيث همه الوحيد مزيد الفلوس من الوزارة…والتقرب من النهضة واستعمال التدين من اجل ذلك…
للاسف سقط من عيني هذا المغرور وندمت على استضافته في برنامج سياسي لا يتحمل التقفيف والنفاق…وهو حر في أن ينضم للنهضة ولا اعتراض لي على اختياره الحر…لكن يجب ان يصدر ذلك من اعماقه وليس نفاقا وطمعا في منصب…الحقيقة مرة يا صديقي لذلك أتفهم غضبك فأنا ساذج لأنني استضفتك…لكن يبدو أنك لا تجيد السباحة خارج المسبح…وتغرق بسرعة في أي عمق آخر..