سويسرا تستفتي مواطنيها حول منح الاستخبارات مزيدا من الصلاحيات

يصوت السويسريون اليوم الأحد على قانون جديد يتعلق بأجهزة الاستخبارات ويجيز لها اعتراض الاتصالات الهاتفية او الالكترونية، وخصوصا في حالات تهديد كبير.

وتبين من آخر استطلاعات الرأي أن 53 في المائة إلى 58 في المائة من السويسريين سيوافقون على القانون الجديد حول أجهزة الاستخبارات، الذي تؤيده الحكومة والبرلمان.

ولا يحق لأجهزة الاستخبارات السويسرية الآن سوى جمع معلومات تتعلق بالمجال العام، أو في حال توافرها لدى سلطات أخرى. ويتيح القانون الجديد منح أجهزة الاستخبارات وسائل إضافية لتعزيز الأمن “من خلال تأمين مزيد من الحماية من الإرهاب والتجسس ومن الهجمات على البنى التحتية الحساسة”، وفق ما ذكرت السلطات الفيدرالية.

ويشمل الاستفتاء وهو الثالث في سويسرا السنة الحالية، زيادة رواتب التقاعد وخفض استهلاك الموارد الطبيعية أيضا. ويدعى السويسريون إلى التصويت كل ثلاثة اشهر حول مجموعة من المواضيع، وعادة ما تكون نسبة الامتناع مرتفعة.