محّمد الكيلاني: اليسار أهدر فرصة المشاركة في الحكومة الجديدة

قال رئيس الحزب الاشتراكي اليساري، محمّد الكيلاني ان اليسار التونسي “أهدر فرصة المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية لتغيير ملامح موازين القوى الحاصلة في البلاد”.

وأشار الكيلاني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء،الى أنه كان على اليسار أن يشارك في الحكومة الجديدة الى جانب جبهة الديمقراطيين لمقاومة كل مشاريع الاستبداد والدكتاتورية المتربّصة بالبلاد على حد تعبيره.

وأضاف ” لقد حان الوقت ليشارك اليسار في بناء تونس والحكم والدخول في جبهات وتحالفات واسعة للتصدّي لمشاريع مجتمعية معادية للديمقراطية والحريات والدولة الوطنية”.

قي سياق متّصل، قال الكيلاني ” على اليسار أن يتطوّر ويتخلّص من أسلوبه الاحتجاجي والتحول الى يسار عقلاني يشارك في الحكم وفي بناء تونس وغدم البقاء على الهامش وفق تعبيره.

يذكر أن الحزب الاشتراكي اليساري يستعد رفقة حزب الطريق وعدد من الشخصيات المستقلة لعقد مؤتمر توحيدي غرّة اكتوبر 2016 في خطوة ما يعرف بتثبيت اليسار العقلاني.

يشار الى أن الناشط اليساري محمّد الكيلاني ينحدر مما يعرف بمدرسة اليسار الكلاسيكي وكان من أهم مؤسسي حزب العمال الشيوعي في ثمانينات القرن الماضي.